أفكاري

إلى ابني (علي) ..

رزُقت في شهر الله بابن أسميته (علي) وقبل أشهر كتبت (رسالة) وجّهتها إليه حتّى قبل معرفتنا أنا وزوجتي بأي معلومات عن وجوده في عالمنا، وهذا أنا ذا اليوم أرسل له رسالة أخرى، وهذه المرّة رسالة  في يوم استشهاد سيّدي ومولاي أمير المؤمنين إماميَ عليّ بن أبي طالب (عليه السلام)، وهذه رسالة لكل أطفال العالم الذين سيأتون لاحقاً ويتمسّكون بحُب عليّ (روحي فداه).