أفكاري

جرح آخر

بقايا الجُروح المَركونة في صدر التاريخ، مُبعثرة الدماء، لكنّها لم تتلاشى، تعلّقت بذكريات آل هاشم، جُرح غاصَ في جسم السِبط الأوّل، حفرَ الخلايا، مزّق كبده، حتّى انتشر اللون الأصفر على مُحياه، والجُرح الآخر فتُح على صدر نعش ابن بنت النبيّ الأعظم (صلى الله عليه وآله) بأسهم الخيانة التي اشتبكت مع جسده الطاهر. بقايا الجُروح تكوّنت على شكلٍ شابٍ في عُمر الزهور اليانعة، يتحرّك فيأنس الكون برائحة الإمام المُجتبى (عليه السلام)، يتحدّث فتتعطّر الكلمات بحضورها في فمه، كانَ جَرحاً غائراً، هوَ من وصفه سيّد الشُهداء (عليه السلام) بـ “أنت من أخي علامة”. 

بودكاست, رسائل عاشوراء 1433

سلسلة رسائل عاشوراء – 8 – اعمل

بسم الله الرحمن الرحيم

لماذا يجب أن نعمل؟
هل الأفكار لا تكفي؟
القاسم (عليه السلام) ماذا صنع؟
كيف يمكننا تفعيل العمل في حياتنا وغيرها من التساؤلات