بودكاست, تقنيات الكتابة, صيفنا كتابة

[1] مُقدّمة – صيفنا كتابة

بسم الله الرحمن الرحيم

ننطلق الآن في رحلة (صيفنا كتابة) وسأتواصل معكم على مدار (10 حلقات) أسبوعية تصدر في كلّ جُمعة بإذن الله تعالى.

في الحلقة الأولى 

لماذا؟ وكيف؟ وإلى أين؟ تساؤلات علينا جميعاً طرحها لنصل إلى حقيقة (هل نُريد الكتابة؟) أم نحن (مُجرّد راغبين) وليست لدينا تلك الإرادة؟ وبعض الحقائق التي ستفيدكم إن شاء الله لاستكمال بقيّة السلسلة، أتمنّى لكم استماع مُمتع ومفيد، وأتمنّى أن أشاهد رُدود أفعالكم .. وآراؤكم ..

نُشرت بواسطة حسين مكي المتروك

مُجرّد إنسان، كاتب وروائي ومدّون ومُصمم غرافيكس، ومُهتم بآخر أخبار التكنولوجيا وكرة القدم، ومُهتم بالشأن الشبابي وسبل تطويره

‏20 رأي حول “[1] مُقدّمة – صيفنا كتابة”

  1. ريما عبدالله يقول:

    شكراً من القلب .. أتمنى أن تتحدث عن بداياتك ، مغامراتك ، سبب حبك للكتابة في الحلقات المقبلة .. أعانك الله ..

  2. HussainAlmatrouk يقول:

    شُكراً جزيلاً .. على التشجيع ..
    وإن شاء الله .. تجدون ما تحبّون في الحلقات القادمة ..

  3. أولاً أهلاً بالحلقة الأولى التي انتظرناها بفارغ الصبر لدرجة أنها سيطرت على تفكيري فكتبت عن الكتابة تدوينة هي أشبه بنقاش مع الذات سأنشرها -إن شاء الله- بعد بضعة أيام
    حقيقة عند حديثك التفرغ ارتعبت نوعاً ما وفكرت في الانسحاب وتأجيلها لفترة فحالياً أنا أعمل على مشروعين مهمين في حياتي ولايمكن إيقاف أي منهما بالإضافة إلى أني مازلت أجد صعوبة في تنظيم وقتي لهما رغم أنني حالياً في إجازة!
    لكنه القلم.. هو جزء مني لا يمكن نبذه ولو لفترة..
    لكن وصفك لما تحتاج الكتابة أعتقد أنه هو ذاته ما يحتاج بدأ أي مشروع حياتي مهم:
    البحث (القراءة)> ممارستها بشكل شبه يومي بتركيز> الاستمرار وزيادة الجرعة تدريجياً حتى تصبح عادة > وأن يبقى الهدف نصب أعيننا دائماً وبثقة نستمر فمن يسعى للنجاح ينجح ويصل، والنجاح يستحق التضحية
    مشكلتي أعتمد على الإلهام ولم أحول كتابتي أبداً لعادة سوى في حالات نادرة ولأيام معدودة أيضاً أحتاج لزيادة مساحة القراءة في يومي
    لكني في شوق للتغيير فيّ وفيما حولي
    في انتظار المزيد
    وعذراً على الإطالة

    1. HussainAlmatrouk يقول:

      أبداً لا يوجد إطالة،
      وأتمنّى قراءة (التدوينة الخاصّة بكم) ..
      كما أنّ القراءة حياة رائعة ..

      موفّقين إن شاء الله ..
      وشُكراً على تفاعلكم الجميل ..

  4. فاطِمة الحمام يقول:

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    وأخيرًا وبعد انتظار كنت اخشى أن يطول جاءت دورة الكتابة
    استفدت كثيرا من الحلقة الأولى خصوصًا عندما قلت أرجوك لاتضع أعذارًا تعيقك عن الكتابة فنحن بحاجة لهكذا نصائح تجعلنا نصارع الوقت.
    اقتراح : لو تدرج لنا تبعًا لهذه الدورة فيديو لـ (رحلة كاتب ) الذي رأيت جزءًا منه في الانترنت أظنه سيكون رائعًا إذا كان متوفرًا لديكم..
    شكراً جزيلاً ورحم الله والديك

    1. HussainAlmatrouk يقول:

      الأُخت/ فاطِمة الحمام
      بإذن الله ستكون أحد الرسائل الحصرية هي ما طلبتم ..
      موفقين .. وشكراً على التفاعل

  5. حروف الولاء يقول:

    ماشاء الله ,,اولاً اسمح لي أن أناديك بأستاذي الفاضل,, الدقائق المعدودة لهذه الحلقة تخلق عالم جميل وتجعلك تسرح في هذا العالم الواسع ,,لعلك تتذكر حماقات كنت خططتها في وقت سابق فتدعوك للتدقيق فيها وتصحيحها بل أكثر من ذلك تدفعك أكثر وأكثر نحو الإمساك بالقلم ولكن بشكل مختلف بشغف وحب وشكل جديد.
    شكراً شكراً وننتظر الإمداد القادم
    موفقين لكل خير

    1. HussainAlmatrouk يقول:

      حروف الولاء
      شُكراً لحضوركم وتسجيلكم هذا الحضور ..
      وأتمنّى أن لا أكون الاستاذ بقدر الشخص الذي ينقل تجربة .. 🙂

  6. محمد الدندن يقول:

    استاذ حسين …كيف استمع الى الحلقة بشكل لايف(على الحاسب)؟؟

    1. HussainAlmatrouk يقول:

      يمكنك الدخول إلى الموقع والاستماع للحلقة وتحميلها .. 🙂

  7. محمد الدندن يقول:

    على العموم استاذ حسين ..انا اكتب قصص… منها القصص الطويلة ومنها القصيرة ..وانا متشوق لأريك مابـ جعبتي

  8. سيد هاشم يقول:

    بداية جدا رائعة , وارجوا ان تكون الحلقات القادمة مليئة بالمعلومات .
    ولكن تساؤلي , للكتابة في موضوع معين كم هي النسبة التي يشكلها الالهام مقارنة بالقراءة ؟
    وهل تنفع , طريقة احيانا اتبعها وهي قراءة موضوع معين ثم اقوم بتلخيصه بأسلوبي وحسب فهمي للموضوع ؟

    بالتوفيق لكل خير .

    1. HussainAlmatrouk يقول:

      العزيز سيّد هاشم/
      أظن بأن الإلهام هوَ النار التي تشتعل في حالة توقفنا تُلهبنا فننطلق مُجدداً .. لا توجد نسبة حقيقيّة والقراءة هيَ من يأتي بهذا الإلهام .. 🙂

      الحلفات القادمة ستكون فعلاً مليئة بالأفكار والمعلومات ..
      والتلخيص هوَ أسلوب وفن، لكنّه ليس تأليف (روائي) .. قد تقتبس وتخبر الناس بما اقتبست ..
      وأحياناً يكون الموضوع لا يلائم وجهة نظرنا فنعيد كتابته ليُلائم وجهة نظرنا ..

  9. 3lia 7asan يقول:

    عالمك رائع ..
    شكراً لكل شيء ي استاذ حسين ..
    فعلا انا ب حاجة ل حلقات مليئة بالتشجيع أتمنى أن أغرق من جديد في عالم الأحرف والكلمات .. ب انتظار سلسلة حلقات التشجيع ..
    ..
    بالكتابة نتخلص من كل الطاقات السلبية ..
    الحروف عالم مليء بالجمال ..
    ..
    شكراً لك دائماً وأبداً ..

  10. محمد الدندن يقول:

    كلامك من ذهب يا استاذ حسين ..وانا متشوق للحلقات القادمة ومافيها من فائدة ..ومعلومات

  11. HussainAlmatrouk يقول:

    3lia 7asan/
    لن تكون فقط الحلقات للتشجيع، بل سيكون هناك خطوات عملية .. قد تكون مفيدة للجميع، وأتمنّى أن تكون كذلك.

    شُكراً على التشجيع ..

  12. marwah abdullah يقول:

    صباح الخير

    الاستاذ حسين المتروك /
    انا ارى و احبذ تحرير الكتابات فور مخاضها ، لأني أؤمن بأن الكلمة إحساس قبل ان تكون حرف ، و قد اُغير رأي بعد مدة زمنية قصيرة بشأنها اذ ما حررتها فوراً .

    هل من خلل في ذلك !

    وايضاً
    شكراً كثيراً على هذه الحلقات بشكل عام ، و على تلميحات حول الكتابة بشكل خاص .

    1. HussainAlmatrouk يقول:

      marwah abdullah/
      بالتأكيد الكلمة هيَ إحساس وأحياناً حقيقة .. وبطريقتكم ستصرفون الكثير من الوقت في حال تحرير ما ترونه مناسباً في ذات اللحظة .. قد تكون مفيدة جداً ولكنها ستلتهم وقت كثير، شخصياً أفضّل التعديلات بعد الانتهاء.

      شُكراً على التشجيع .. 🙂

  13. Mohamed2Cool يقول:

    كيف استمع الى الحلقة !!

    1. HussainMakki يقول:

      @Mohamed2Cool الآن يُمكنك الإستماع للحلقة، وعذراً على الخلل الفنّي .. 🙂

ضع تعقيباً ..