أفكاري

حـلـم

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين أبي الزهراء محمّد وآل بيته الطيبين الطاهرين، واللعن الدائم على أعدائهم إلى قيام يوم الدين.

منذُ الصغر كان الحلم يداعب خيالي، ويشعِلُ أوطاناً من الرسومات والحكايات الظريفة، وكنتُ أتهادى إلى مضجعي وأنا أقُصُّ على نفسي قصّة من الزمن الجميل، زمن دون كيشوت والفرسان الثلاثة وسالي وغيرها من الحكاوي التي كنّا نشاهدها في الصِغر، ولم نكن نعلم بأنّها حكايات عالمية كانت تُصاغ لنا بطريقة مُبتكرة تدعى الرسوم المتحرّكة، وهيَ ذات تأثير كبير جداً على الطفل الواسع الخيال، الذي كان يصنع قصّة مع الدمى في كل ليلة، نعم كُنتَ كما أكتب لكم الآن، أصنع قصصاً ينتصر فيها الخير دائماً وأبداً، ويلتقي فيها الإخوة الأعداء فوق رداء الحياة الصّعبة.

وعلى الرغم من انقطاعي عن هذه الأمور منذ زمن طويل جداً، ولكنّي إلى اليوم أفكّر، هل حقّاً كان لها كل هذا التأثير وكيف؟ ولماذا أحببنا شخصية ما دون الأخرى؟ وتوالت هذه الأسئلة على عقلي المسكين، ولم يكن هناك مفر من البحث عن الإجابة والتفكير بشكل مستمر يقودنا إمّا إلى الجنون أو إلى الحلول، وغالباً ما تختلط الحلول بالجنون –لا يُهم- المُهم هوَ الإجابات التي توصّلت لها شخصياً والحلم الذي حاولت مطاردته ولازلت، هوَ أنّ هذه الرسوم لجمالها بالنسبة لنا وقوّة الكاتب جعلت من الشخصية محبوبة لدى الطفل، وغالباً الطفل لا يحب شخصيات شريرة الأفعال وإن كانت جميلة الشكل ستجده يتذكرها ولكنّه يجدها شرّيرة فيستقبحها، أذكر أننا في ذلك الزمان كان الأشرار ذوي أشكال قبيحة جداً، وارتبطت أفعالهم بأشكالهم، وهناك شخصيات كوميدية لها وزنها إلى اليوم على سبيل المثال (شرشبيل) هذا المعتوه.

سأكتب قليلاً عن الحُلم الذي يراودني من الصغير، لأنّه يبدو أني أطلعت عليكم بالكلمات السابقة، الحلم الذي كنت أطارده وخبا نجمه هوَ (فنْ الرسم) هذا الفن الذي لا أعرف منه شيئاً بل إنني سيء جداً فيه، لو أضفت لكم رسمه من رسوماتي، صدّقوني لن أجدكم تقرؤون حروفي مُجدداً لسوء هذه الرسومات، وعلى الرغم من أنّي لم أتمكن من الرسم إلا أنّ هذا الفن ظهر معي في عالم التصميم الجرافيكي، وظهر جلياً بين طيّات الحروف التي أكتبها، ولكنْ السؤال الذي أبحث عن إجابة له، هل ترون أنّه بإمكاني تعلّم الرسم وأنا في الـ 24 عاماً؟، وهل هناك مكان تعرفون بإمكانه تعليمي الرسم؟.

قد يتساءل البعض لماذا تريد تعلّم الرسم؟ إذا ما وُجِه لي هذا السؤال فأنا سأجيب لأنه سيخدمني كثيراً في عالم التصميم من تصميم شعارات وغيرها من الأمور التي استعصت عليّ كثيراً.

 ××

 إذا كنتُم مُهتمّين بالكُتب والقراءة والكتابة، فأنصحكم شخصياً بالدخول إلى مدونة علي ميديا .كوم وهي مدونة جماعية، وعليكم بزيارة قسم (شاركنا) الذي يحتوي على بعض المفاجآت، وأتمنّى لكم حياة مليئة بالإنجازات أصدقائي.

نُشرت بواسطة حسين مكي المتروك

مُجرّد إنسان، كاتب وروائي ومدّون ومُصمم غرافيكس، ومُهتم بآخر أخبار التكنولوجيا وكرة القدم، ومُهتم بالشأن الشبابي وسبل تطويره

‏20 رأي حول “حـلـم”

  1. سارة يقول:

    السلام عليكم ,,
    حلمك , هو بالضبط يومياتي في صغري مع الرسوم المتحركة .. ورسم الوجوه الكرتونية كانت هوايتي , وحتى الان أجد لذة في رسمها متى ما سمح الوقت لي بذلك .. لكن تعليمي كان ذاتيا .. لذلك أخذت زمنا حتى اعتادت يدي الرسم بسلاسة على الورق ..
    هناك في جمعية الفنون التشكيلية – حولي .. تقام دورات لتعليم الرسم , وبين حين وآخر تقام ورش فنية تحت اشراف فنان تشكيلي معين على حسب نوع الورشة ..
    وان كنت راغبا بكتب خاصة بالرسم .. ففي مكتبة جرير , يوجد قسم لكتب الرسم وتعليمه بأنواعه المختلفة ..

    ارجو أن أكون قد وفقت في تزويدك بالمعلومات اللازمة ..
    وبالتوفيـــــــــق دومـــــا .. 🙂

    1. Hussain Almatrouk يقول:

      أسأل من الله التوفيق لكم أجمعين،
      جمعية الفنون التشكيلية تقدّم فنون الرسم للمتقدمين، لا إلى من لا يعرف الرسم من الأساس، لدي تجاربي كما ذكرت وهي جدّاً سيئة، ومكتبة جرير، سأبحث بها .. ولدي أحد الأصدقاء قال لي بأنّه يمتلك DVD’s رائعة حول تعليم الرسم.

      شكراً على الآراء.

  2. هاشم توفيق يقول:

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    كلامك صحيح .. أستاذ حسين المتروك المحترم

    فعلا ً أن الرسوم المتحركة لها تأثيرها الخاص على المشاهدين ، و خصوصا ً على الأطفال الصغار

    الذين يتابعون مثل هذه الأعمال الفنية و التلفزيونية .

    و وفقك الله في كتابة القصص و الكتب ان شاء الله

    1. Hussain Almatrouk يقول:

      معك إن شاء الله .. 🙂

  3. أنثى ملآئكيه يقول:

    بـ إمكآنك ،
    الإرآدة قد تصنع المستحيل
    وللأسف ، مآ أعرف مكآن أو دورآت تقوم بـ هالشي لكن لآ بد في ، و إن مر علينآ مآ نبخل عليك
    و عسى الله يوفقك أخوي ،
    و ثيآب الإبدآع تليق بـ سيآدتكم 🙂

    1. Hussain Almatrouk يقول:

      بالطبع بإمكاننا جميعاً تحقيق أحلامنا إذا ما سعينا إليها، ..
      وشكراً على الإهتمام ..

      وثياب الإبداع تليق بكل مبدع منكم ..

  4. المتروك يقول:

    بسم الله الرحمن الرحيم
    في البدايه اشكرك اخوي حسين المتروك على ابداعك واتمنى لك المزيد والمزيد من التقدم باذن الله …

    حلمك هو بالضبط نفس الحلم اللي اتمنى انه يتحقق وانا اعاني من نفس الشي اللي تعاني منه ودايما كنت احاول ارسم الرسوم المتحركه اللي كنت احبها بس كلش ما اعرف ارسم
    يعني انا وايد اتمنى اكون حريفه رسم نفس اغلب البنات اللي بعمري وانا اساسا احب الرسم بس ماعرف ارسم !!!!

    بس للأسف ماعرف معاهد او شي جذي لتعليم الرسم وان شالله اذا حصلت ماراح ابخل عليك 🙂
    ويعطيك ألف عافيه ومنها للأعلى ان شالله
    (( وبانتظار يديدك في الروايات 🙂 ))

    تحياتي 🙂 المتروك

    1. Hussain Almatrouk يقول:

      وإن شاء الله يتحقق هذا الحلم،
      وإن شاء الله نلقى بين هالردود شخص يحب الرسم وفاهم ويعرف يدلينا على الخطوة الأولى ..

      وأسألل من الله أن يوفقنا جميعاً ..

  5. Hassan يقول:

    عزيزي بوعلي

    برأيي ان الرسم موهبة قبل أن تكون تعليم ،، حاله كحال الخط

    وباعتقادي تعلمه يحتاج الى مزيد من التفرغ

    دعائي لك بدوام الموفقية ايها المبدع ،،

    حسن

    1. Hussain Almatrouk يقول:

      أوافق الأخت سارة، صديقي حسن 🙂

  6. سارة يقول:

    الموهبة أخي حسين – واسمحلي بالتوضيح – يمكن أن تُكتَسب , اي انه يمكن تعلمها وتطويرها .. ولا تكون فقط فطرية , او وراثية ..
    فالله سبحانه وضع في عقل الانسان قدرة لاحدودية في المعرفة والاكتشاف ..
    وسر التعلم هو الممارسة .. وتخصيص وقت , اي التفرغ للممارسة ..
    حسين المتروك يمتلك موهبة عظيمة , هي الابداع في العمل .. فتصاميمه وكتاباته دليل على امتلاك لمسته , الحس الفني اللازم لتعلم الرسم , وخياله الخصب يؤهله ليكون رساما بارعا ..
    هذا ما اعتقده ..
    🙂

    1. سارة يقول:

      عفوا .. أخي حسن *, وليس حسين
      اعذرنا على اللخبطة 🙂

  7. L.U.L.W.A يقول:

    لاشيء مستحيل .. أبداً

    🙂

    1. Hussain Almatrouk يقول:

      أبداً ..

  8. بوفهمي يقول:

    خل نسيبك بوحمد يعلمك 😛

    1. Hussain Almatrouk يقول:

      تصدّق،
      شكلي بكلمه 🙂

  9. fatima يقول:

    السلـــآم عليــكم
    حلـــو الوآآحد يتعلم بس احس ان الوآحد لين يكون الشي مبتدي معاه و هو صفير ويـآه بكون يطلع منه احسن ما يكون , بس الي يبي يتعلم شي ما يحتاج عمر محدد يخليه يتعلم كان صغير لو كبير
    انــآ عندي موهبة الرسم بس ما نميتها لانها مو هواية عندي كانت تطلع في حصص الفنون في المدرسة بس والكل كان يستغرب من هالشي !
    بس اتمنى يوم اني اعرف اكتب مثلك و مثل أمثالك من الكتاب الي اتمنى يوم اكون مثلكم بس احس انه مستحيل يصير هالشي ولا افكر اني ابدي لو بسطر واحد !
    موفــــــق أخي =)

  10. زينبية الهوى يقول:

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أوافقك على كل كلمة قلتها عن الرسوم المتحركة طبعا لها تأثير واضح علينا جميعا …
    أما بالنسبة لحلمك أراه متحققا ولا داعي لتحقيقه!!
    قد تستغرب ولكن هذا صحيح
    إن برسمك صورا من الحروف وتنميقها جعلتك رساما مبدعا ترسم الصور في أذهاننا والتي تعجز الألوان رسمه على ورقها !
    إن الكلمة هي التي تربط جميع الفنون ببعضها…
    فقد ابدعت إذن في جميع الفنون 🙂
    أنا مثلك فاشلة في الرسم كل الفشل منذ صغري حاولت أن أقلد رسومات ولكنها باءت بالفشل فاكتفيت بالكلمة 🙂
    وللأسف ما اقدر اساعد :S
    تعلم و أرنا رسوماتك ولا يوجد شي في قاموسك يسمى مستحيل 🙂
    تقبل رأيي
    تحياتي
    زينبية الهوى

  11. Designer يقول:

    ابدأ وانطلق .. ارسم وارسم وارسم .. ثم تعلم من هذا وذاك.. ولا تبدأ بالتعلم .. بل ابدأ بالتدريب اولا .. <<هكذا بدأت ..
    وان شاء الله تكون "رسام محترف "في يوم من الايام ..

    🙂 ..

    علياء ..

ضع تعقيباً ..