أفكاري

منذ القدم ..

بسم الله الرحمن الرحيم 

منذ القدم وأنا أفكر في هذه الكلمة [ لماذا؟ ] في كل شيء أصنعه وأعمله وأقرر القيام به في قرارة نفسي ، وإكتشفت مؤخراً بأن هذه الكلمة هي أكثر الكلمات مروراً في عقلي وبين طيّات قلبي المنهك، أحياناً أشعر بأنني أغطس في حروفي وأغوص بين شذرات الكلمات كي أحقق شيئاً ما .. لا أعلم ما هو فعلاً! في كثير من الأحيان أقول بأن الحزن أشبه بحالة إستفاقة وأنت في وسط الضباب، فكل شيء يكون مبهم، الأفعال وردوداً والتدفّق النابع من صدى الكلمات كلّها أشياء لا أعلم لماذا تبقيني في حالة من النشاط الغير معهود في زمان الخمول الذي نعيشه!. لماذا نبقى في مكان واحد لبرهة من الزمن ومن ثَم نختار الرحيل فجأة ودون سابق إنذار، هل فقط أفكار العقل وتراتيب الفِكر هي من تقرر؟ أم هناك الكثير من الأمور المبهمة التي نعشق إتّباعها لأنها تقودنا ونعتقد بصحّة هذا الإتبّاع الدائم لمثل هذه الأمور الغيبية. 
لماذا نتوه في ميدان الحياة دوماً؟ لماذا نجد من يختق مرّة ومرّة في ساحات الكذب ولكنّه ييتجرأ ويكذب بسهولة! لماذا نصنع شيئاً جديدا في كل مرّة؟ لماذا نبتعد عن خشبة مسرح الحياة متى ما أردنا البكاء؟ لماذا أشعر بأنّي أخسرني في حالة خسران صديق؟ خضّبت قلبي بالحروف ذات مساء فوجدته يتساءل [ لماذا؟ ] تصنع ما تصنع؟.

في لحظة ما شعرت بأنها الكلمة الأكثر وفاءً لي، ففي كلّ مرّة أتساءل لماذا أنا أكتب؟ ولماذا أضحك ولماذا أعيش هذه الحياة منذ الصغر وإلى اليوم؟ ولماذا أمتلك صديقاً تغيّر فجأة؟ كل هذه التساؤلات شغلت حيّزاً من الفراغ وأنا ممتن لها على هذا الحيّز المفيد الذي فتق لي أعنان السماء!.


أنصح نفسي وأنصحكم، فور ما نقرر عمل شيء لنتساءل .. لماذا؟.

نُشرت بواسطة حسين مكي المتروك

مُجرّد إنسان، كاتب وروائي ومدّون ومُصمم غرافيكس، ومُهتم بآخر أخبار التكنولوجيا وكرة القدم، ومُهتم بالشأن الشبابي وسبل تطويره

‏11 رأي حول “منذ القدم ..”

  1. freekmood يقول:

    اوكي
    لماذا لا ترد علي؟

  2. dr-maarafi يقول:

    قد تكون كلمة مفيدة حتى نصلح انفسنا ان ساءت

  3. Anonymous يقول:

    لماذا انت مجنون ؟

  4. أحمد الحيدر يقول:

    سؤال قليل الأحرف كثير الفوائد ..

    تحياتي ..

  5. Hussain.M يقول:

    Freekmood :

    لأنك تعلم بظروفي ..

  6. Hussain.M يقول:

    dr-maarafi :

    صدقني كثيراً مفيدة، ولي تجارب ..

  7. Hussain.M يقول:

    غير معرّف:

    أحتفظ بهذا الجواب لأحدهم، إسمحـ / ـي لي ..

  8. Hussain.M يقول:

    أحمد الحيدر:

    سؤال يفتح آفاقاً لم نعهدها ..

  9. Ahmed.K.A يقول:

    حتى تفتح لك أبواب المعرفة .. لا بد من السؤال ..

    أحسنت

  10. ثلجيّة القلبْ والأقراط .، يقول:

    جداً جداً إستغربت و أنا أقرا !
    بلحظه وحده حسيت ان الموضوع انا الي كاتبته ، يمكن لأن انا أيضاً كلمة لماذا لا تفارقني أبداً ، كثيرة التساؤل و يمكن حتى على أمور بسيطه قليل ما يسأل فيها الناس ، بس هالكلمه هاذي تحتاج دائماً لجواب و عشان ألقى الجواب المقنع لابد إني أبحث و أقرا و أسأل وايد ، و أثناء بحثي عن الإجابات أكتشفت اشياء كثيره
    لذلك فعلاً هذه الكلمه تساعدك على البحث المتواصل و القراءه المتواصله و تنمي من خلالها المعرفه و الثقافه و غيرها ، و شي جميل إن الإنسان يكون كثير التساؤل بس الأهم و الأجمل إن يحاول يلقى أجوبه لأسئلته ،
    يمكن تعليقي على الموضوع يكون مبالغ فيه عند البعض ولكن هاذا شعوري حقيقةً و يعبر عن رأيي الشخصي .،

    دائماً تدهشني في جديدك .،
    يعطيك العافيه .،

  11. مذكرات إنسان يقول:

    المبدع ، حـسين ..

    ربما كانت كلمة " لماذا " عظيمة الإفادة ،

    لكني قرأت هذه الجملة بـ رواية " العطر " لكاتب نسيت أسمه للأسف ، يقول بها :
    [ كثر التفاصيل تولد المشاكل .. ] ؟

    ألا تعتبر الإكثار من " لماذا " تولد المشاكل أيضاً ؟

    شكراً

ضع تعقيباً ..