خواطري

عجيبة شلون دفنوا القرآن !


بسم الله الرحمن الرحيم
و الصلاة و السلام على أشرف الأنبياء و المرسلين أبي الزهراء محد و آل بيته الطيبين الطاهرين و اللعن الدائم على أعدائهم إلى قيام يوم الدين

قتله أشقى الأولين و الآخرين ! .. نعم من هنا أنطلق اليوم .. قتله المرادي اللعين .. أبطن الكفر حتى تجرأ و صرخ بأعلى صوته ( يا علي ) و ضرب إمامنا علي ( صلوات الله عليه ) في لحظة يكون فيها مولانا منقطع إلى الله تعالى أفضل الإنقطاع بل و أجمل أنواع الإنقطاع .. سلام الله عليه ، في لحظة ما إهتز الكون على لحن كلمة ( فزت و رب الكعبة ) كانت و لازالت هي الكلمة الأكثر تعبيراً عن مقتل أمير المؤمنين علي بن أبي طالب صلوات الله عليه .

في كل عام أجدد هذه البيعة في كل عام أجند هذه الدمعة لتترك هذا الوطن و ترحل إلى تلك البقاع تسقط لتقبل ذاك الضريح المقدس .. آه .. إلى متى أفارق ذلك الضريح .. زيارة سريعة كانت في ذكرى الأربعين ، كم أتمنى منية شائق يتمنى .. أن أرجع الآن إلى هناك و أترك هذه الحياة ، فقط و فقط كي أقبل ذلك المكان المقدس .

عظم الله لكم الأجر .. كلماتي ناقصة هذا اليوم ..
فالفاجعة أكبر من أن تكتب !

نُشرت بواسطة حسين مكي المتروك

مُجرّد إنسان، كاتب وروائي ومدّون ومُصمم غرافيكس، ومُهتم بآخر أخبار التكنولوجيا وكرة القدم، ومُهتم بالشأن الشبابي وسبل تطويره

‏6 رأي حول “عجيبة شلون دفنوا القرآن !”

  1. Safeed يقول:

    عظم الله أجوركم بهذا المصاب الجلل .

  2. ManalQ8 يقول:

    عظم الله لكم الاجر

  3. freekmood يقول:

    عظم الله أجوركم وتقبل صيامكم وقيامكم

    بالمناسبة التصميم جميل ومن الملاحظ في التصاميم الاخيره كثرة استخدام سيقان الورود

  4. Ahmed.K.A يقول:

    (و أنت نقطة باء مع توحدها ، فيها جميع الذي في الذكر قد جمعا)

    السلام على مولى الموحدين (ع) ..

    عظم الله اجوركم بهذا المصاب .. و أجركم على صاحب الليلة ..

    أحسنت و أجدت ..

  5. الطائر الحر يقول:

    عظم الله اجوركم

  6. E7sAs يقول:

    عظم الله أجورنا وأجوركم بهذا المصاب

ضع تعقيباً ..