أفكاري

شكسبير .. يًدَرَّس للأطفال


بسم الله الرحمن الرحيم
و الصلاة و السلام على أشرف الأنبياء و المرسلين أبي الزهراء محمد و على آله الطيبين الطاهرين و اللعن الدائم على أعدائهم إلى قيام يوم الدين
في تلك اللحظة كنت أستمع إلى إذاعة BBC البريطانية الناطقة باللغة العربية في الكويت على موجات الـ FM تردد 90.1 .. و حقاً أستمتع في برنامجهم المميز BBC Xtra الذي يتحدث في هموم العالم بشكل عام و مرح جداً و فيه معلومات رائعة قد تكون مفيدة في الكثير من الأحيان و طاقم العمل لهم أصوات مبدعة حقاً .. ليست هذه القضية التي أتحدث عنها اليوم و لكن في تلك اللحظة تحدث المذيعين في البرنامج مع أعضاء لجان تدريس في المدراس البريطانية حول خطة الحكومة الجديدة التي تقتضي بتدريس ( مسرحيات وليام شكسبير ) بشكل رائع للأطفال الذين تكون أعمارهم في حوالي خمسة سنوات أو ستة سنوات .. حقاً أمر أدهشني ، و طرح المدرسين و المطورين لهذه الفكرة العديد من الإقتراحات و المساعدات كـ ( الدمى ) و الرسومات و CD’s و الـ Dvd’s التي تكون فيها المسرحيات مكتوبة و مدمج فيها صوراً من مسرحيات تم عملها حول القصص و الكلمات الصعبة و معانيها بشكل مباشر و تفاعلي ( بسبب إن مسرحيات وليام شكسبير كتبت باللغة الإنجليزية – الرفيعة – القديمة ) .. أي إنهم طوروا أسلوباً لتدريس مادة تعتبر صعبة و مملة لدى بعض البريطانيين الذين يدروسنها في مراحل المتوسطة أو حتى أواخر مرحلة الإبتدائي .. لتدرس لمراحل أصغر و ذلك لتحبيب هذه المادة الأدبية إلى قلوبهم بطريقة أو بأخرى .. هذا الحالة أنا أسميها ( الفرض الجميل ) أي إن الحكومة البريطانية حقاً فكرّت بتطوير منهجها و جعله منهجاً رائعاً للأطفال ليتمكنوا و هم كبار من التطور بشكل أسرع و أقوى مع مثل هذه المواد .. و كل هذا لأن ( شكسبير ) يعتبر الأب الشرعي للأدب الإنجليزي .

في عالمنا العربي .. يظل تدريس اللغة العربية بطريقة مملة جداً و المدرسين الذين يدرسونها أعتبرهم أنا الأضعف في مجال اللغة العربية فكما قال صديقي فطرس .. عن بعض ممن يحملون شهادة الدكتوراه في النحو على سبيل المثال و لا يعرف إعراب كلمة ! .. كيف يمكننا أن نجعل مثل هذه المادة الصعبة بعض الشيء جميلة في عيون أطفالنا لكي يحبوها عندما يكبروا و تصبح هذه المادة متعة لهم .. بالأفكار الرائعة لا بالملل اللغوي و الكلام الإنشائي الممل ! .. فعلى سبيل المثال ( برنامج مثل إفتح يا سمم نسخته الأمريكية .. كان مجموعة من المتخصصين في مجال التربية و التعليم و التكنولوجيا و حاملين شهادات الدكتوراه هم من يضع الخطط لهذا البرنامج ) و أذكر أيام كنّا صغار السن بعض الشيء كنا نشاهد ( إفتح يا سمم .. من الهيئة العربية للبرامج المشتركة ) و كان أمراً رائعاً و مبدعاً حقاً .. و لكن الآن أصبحنا كشعب عربي مهمل لهذا الطفل حقاً فتوجه إلى ألعاب الـ PSP التي إلى اليوم لم نتمكن من صنع لعبة واحدة لمثل هذا الجهاز الرائع جداً .. ، لا يوجد تطوير حقيقي لمنهاهج الأطفال و الكبار عموماً التدريس في المدراس الحكومية أصبح تقليدياً لدرجة مملة جداً لجميع الأطفال و حقاً أشاهد بعض الأطفال يخرجون من مرحة الإبتدائية و هم فرحين بأنهم غادروا أرض السجن الدراسي ! .. أصبح المفكرين في العالم العربي عندما يفكرون بالتطوير يفكرون كيفية إضافة أجهزة الكمبيوتر إلى المدراس ! .. و هي خطوة يشكرون عليها حقاً و لكن فعلاً يجب أن يكون هناك خطة واضحة المعالم لاستخدام هذه الأجهزة و التكنولوجيا .. عن طريق كائن متطوّر يمسى ( إنسان تكنولوجي ) .. لا إنسان إلى الآن يفضل الكتابة على الأوراق الشفافية و من ثم يرميها في القمامة .. ! أصبحنا في عصر التكنلوجيا المساهمة في تطور التدريس و لكن يجب أن لا تحل محل التدريس لتكون هي المدرس ! .. فنحن لا نبحث عن مدرس ( ربوتي ) و إنما ( إنساني ) حقاً يتفاعل مع الطلبة بأسلوبه المميز .

××

في النهاية .. رسالة إلى النائب صالح أحمد عاشور .. شكراً على هذا الطرح و شكراً للنائب السيد يوسف الزلزلة على مثل هذا الإقتراح الذي طالبتم فيه بتطوير مناهج مادة التربية الإسلامية .. فمثل هذه المادة يجب إعادة النظر فيها .. كثيراً و يكون الطرح فيها معتدلاً ..

نُشرت بواسطة حسين مكي المتروك

مُجرّد إنسان، كاتب وروائي ومدّون ومُصمم غرافيكس، ومُهتم بآخر أخبار التكنولوجيا وكرة القدم، ومُهتم بالشأن الشبابي وسبل تطويره

‏8 رأي حول “شكسبير .. يًدَرَّس للأطفال”

  1. صادقي يقول:

    فعلا ..

    افشل شي عندنا بالمدارس اللغة العربية ..

    اييك مدرس مايفهم شي والطلبة يبطونه ..

    وإييك اديب يدرس الطلبة تدريس مينون بس تلقى الطلبة متنحين وماديرون شقاعد يقول المدرس ..

    نحن بحاجة للغة عربية تدرس وفق خطط منهجية يضعها متخصصون يعرفون مستوى ادراك الطالب ..

    مو غريبة على بومهدي ( صالح عاشور ) انه يطالب بتعديل المناهج .. بومهددي وضع وصلحة الشيعة في عين الاعتبار وخله البعض يطيح باحراجات ..

  2. faith يقول:

    اي والله احنا بالمدارس الصراحه افشل ماده اهيه اللغة العربيه مع الاسف ..
    واقل درجات نييبهم يكون بماده اللغه العربيه .. لماذا ؟؟
    وبالنسبه لماده التربيه الاسلاميه فالصراحه لا تعليق على مناهجهم اللي ما منها فايده وتقريبا المواضيع كلها غلط في غلط ..
    فشكرا لنائبنا العزيز ( صالح عاشور)

    و شكرا لك على هذا الطرح

  3. Salah يقول:

    تسلم ايدك

  4. Hussain.M يقول:

    شكراً على التفاعل ،
    و لكن حقاً قضية المدرسين قضية شائكة جداً و على الجهات المسؤولة في الحكومة و المجتمع كاملاً .. حقاً أريد أن أعرف ظاهرة الغياب المفاجئ و الإجباري في المدارس ما هو سببه !

  5. الموالي يقول:

    عندما تتكلم عن الدراسة في الكويت ..

    فإنك بالتأكيد تتكلم عن نظم ومناهج دراسية ليس هناك أفشل منها على الإطلاق ..

  6. ManalQ8 يقول:

    قناة ال BBC

    من القنوات الرائدة

    مواضيعها ونقاشاتها فعلا مفيدة

    وندعي

    ان شاء الله مناهجنا الدراسية في الكويت تتعدل

    لان الي عنده فكرة عن الدراسة في الدول الغربية مثل بريطانيا

    لا يرغب لابنائه بمستوى اقل

    🙂

  7. ناي يقول:

    الاسلوب ثم الاسلوب ثم الاسلوب (=
    عندنا مدرسين شطار ماشاء الله بس المشكلة إن ماعندهم اسلوب الترغيب ..

    مو بس اللغة العربية !
    في مواد اذكر بالرغم من ثقل طينتها إلا إنا عشقناها بفضل إسلوب من يـُدرسها لنا ..

    من أولى ابتدائي إلى ثالثة ثنوي كنت ما أطيق شي اسمه مادة اللغة العربية إلى أن التقيت بمدرستي في السنة الأخيرة فعشقت ُ لغتي العربية (=

    مع الأسف المدرسين مالهم خلق غالبا ً وإلا كانت الأوضاع وايد أحسن ..

    كذلك قراءة القرآن الكريم وايد تقوي اللغة وتعززها ولازم يكون لنا دور احنا الكبار في تشجيع الصغار على حب هذه اللغة ولو بتشجيعهم على قراءة القرآن قراءة صحيحة وباستمرار

    وماشاء الله مدونتكم حلوة + اسلوبكم في الطرح جدا ً لطيف وفقكم الله ..

  8. Hussain.M يقول:

    التدريس .. رغم إنه مهنة إلا إنه في ذات الوقت هواية تحتاج إلى تطوير و تركيز من قبل الشخص الذي يقوم بهذه المهمة ، و للأسف في الكويت الكثير من المدرسين سلمّوا زمام الأمور إلى الموجهين فقط و إنتهى الأمر إلى الطلبة الذين أصبحوا متفوقين على المدرسين أقلةً تكنولوجياً ..

ضع تعقيباً ..