أفكاري, تقنيات الكتابة

كيف أكتب؟ – تطويع الأفكار

أحدّق طويلاً في هذا البياض، أبحث عن سؤال يثير زوبعة، تفرّ من شفتيّ -الزوبعة- لتعانق القلم، وتشنق بعض الحروف على جبين السطور الباهتة اللون، دوماً هذا القلم يُمزّقني نصفين في منتصف الطريق، نصف يعيش به، ونصفٌ آخر في جوفي!، فأكون أنا هوَ وهوَ أنا، نتحّد بشكلٍ من الأشكال، وتُسحق كلّ مفاهيم الاتصال بالعالم الخارجي، وأشعر بكل عزلة مُمكنة، تطوّق المكان كلّه لتحقق شيء من الجنون!.

:: تطوير الفكرة

نعم الأفكار كثيرة وتختلط في الكثير من الأحيان ولا نعرف كيف يمكننا أن نستعيد فكرة ما لنضعها في المقال الذي نكتبه حالياً، لهذا كان لا بُد أن أذكر لكم الدفتر الصغير لأنّك ما إن تضع الفكرة الرئيسة برأسك ستبدأ بالتفكير المُستمر حول هذه الفكرة، وستكون في حالة العصف الذهني المنشود، باستمرار وعقلك اللاواعي يرسل إشارات مُستمرّة عليك بالاستفادة منها، وتدوينها بسرعة للحصول على أكبر قدر من النتائج، فالأفكار تهرب باستمرار.

 أكتب ما تعرفه أو أكتب ما تريد أن تعرف!

عظيمة هذه الكلمة في الأعلى، ضعها أمامك وابدأ بالبحث، فأنت حقاً ستجد الكثير، على سبيل المثال: مجلس الأمّة الكويتي، الخطوط الجويّة الكويتية، العائلة، مباراة كرة قدم، لعبة بلايستيشن، وغيرها من الأشياء التي تكون في متناولنا، يمكننا تحويلها إلى مقال مُعيّن، يمكنكم رؤية مثال حقيقي هُنا لابتوبي راح واستفدت كثيراً من الحدث لتحويله لمقال حول الغضب.

:: تطويع الأفكار

الآن نحو الأمر الخطير الذي نبحث عنه في طيّات هذا المقال السرّي جداً وهي طريقة مُبتكرة لترتيب الأفكار وجعلها أكثر فائدة لنا في كتابة المقال هي أن نُرتّبها بشكل الأرقام، الأهم (1) الأقل أهميّة (3).

مثال حيّ، ..

لو أردنا كتابة مقال حول الثورات في العالم الآن، قد يكون لدينا العديد من النقاط منها:

       – الظلم السابق لسجين سياسي.
– قتل شخص بريء خلال المظاهرة.
– المُطالبة بتنحّي جميع المسؤولين.
– الوجبات الغذائية من أين تأتي؟
– من يدفع هذه الأموال؟
– من يحرّك هؤلاء الشبّان.

هذه الأمور هيَ أفكار، يمكننا ترتيبها حسب مواضيع أكبر، مثلاً ( الماضي، الحاضر، المستقبل ) ونطوّع الأفكار داخل هذه الأفكار الكبيرة التي ستشكّل صلب المقال، ومن هُنا نُقرر الهدف من هذا المقال الذي سنتجاوز فيه بعض الحدود بتحليلات على حسب معطيات حيّة في الميادين العالمية، وبعد ترتيب النقاط داخل الإطار الكبير نبدأ بالتقييم ولكي يكون المقال قوياً، علينا باستبعاد النقاط ذات الأقل أهمية، ومحاولة التطوير والبحث بشكل تخصصي أكبر لربط مجموعة النقاط مع بعضها البعض لتشكيل موضوع حقيقي.

:: الخطوات

     1- كتابة الفكرة الكبيرة.
     2- كتابة النقاط الداخلية.
     3- تحديد الأهمية.
     4- التطوير.
     5-  الكتابة.

:: بعض الخطط

خُطط أضعها لكم فكّروا فيها، وشاهدوا ماذا يمكنكم أن تكتبوا، صدّقوني الكثير من الأمور، فهُنا توجد خُطوات غريبة تُساعد على تجميع أكبر قدر من الأفكار.

     * المناسبات السنوية.
     * مواضيع طازجة.
     * قراءة الأفكار بطريقة جديدة.

               – القراءة خارج الصندوق!، تعني أن تقرأ الموضوع بشكل مُغاير، فلو افترضنا أنك تريد أن تكتب عن الجمال، فبإمكانك الكتابة عن الورد أو حتّى عن جمال لغة أديب، فالموضوع يتحدّث عن الجمال، ابحث عن شيء تراه جميلاً، مثلاً أنا أحب رؤية النوارس تحلّق فوق صدر البحر.

     * شاهد صُورة واستخرج منها معاني!.
     * إذهب إلى البحر، إذهب إلى المقبرة، شاهد بعين أخرى.
     * إقرأ لمن كتب في ذات الموضوع.
     * هل ما ستكتبه ينتمي إليك؟ ويعبّر عنك؟
     * مقالك، هي يستحق النشر، أم إنها خربشات غير مُناسبة!.

وهناك قائمة طويلة جداً، بإمكانكم كتاباتها لأنفسكم لتشجيع أنفسكم على القراءة والكتابة في آن واحد، أنصحكم بإعداد قائمة من الأسئلة والأمثلة التي تبحثون في أمر كتابتها، ورؤية ما يستحق الكتابة.

:: ضع الأفكار في علبة

نعم ضع الأفكار في أوراق، وضعهم في علبة واحدة، أي صفحة واحدة، وحاول أن تجد عن ما ينقصك، فعلى سبيل المثال إذا كُنت تحب أن تضيف حديث شريف فعليك بالبحث في كتب الحديث عنه أو في مواقع الحديث، وستجد ما تريد صدّقني، وإذا كُنت تريد وضع آية شريفة فعليك بكتب فهارس مواضيع القرآن الكريم وهي مُتوفرة بكثرة وجميلة جداً، ومُفيدة أيضاً، وابحث عن تجربة شخصية إذا كُنت تريد تضمينها، والكثير من هذه الأمور التي أنت بحاجتها، فقد تكون بحاجة إلى إحصائية ما، فابحث عنها وقد تجدها في مكان ما.

هل تعلمون عن ماذا أتحدّث هُنا، أتحدّث عن Check-List لتكون لديكم مقالة مُتكاملة إن شاء الله، جرّبوا ولن تخسروا شيء، إن الحياة عبارة عن تجارب مُفيدة، وأخبروني بالنتائج.

××

شكراً لكم جميعاً على الدعم الكبير الذي تقدّمونه، وأنتظر منكم المزيد والمزيد، وفعلاً أحب أن أشاهد نتائج ما أكتب، وتجاربكم فهي ستكون مفيدة بالنسبة لي شخصياً لإثراء محتوى ما أكتبه لكم.

نُشرت بواسطة حسين مكي المتروك

مُجرّد إنسان، كاتب وروائي ومدّون ومُصمم غرافيكس، ومُهتم بآخر أخبار التكنولوجيا وكرة القدم، ومُهتم بالشأن الشبابي وسبل تطويره

‏3 رأي حول “كيف أكتب؟ – تطويع الأفكار”

  1. Zahraa aboualhassan يقول:

    كلااام رائع بل ثمين جداً…شكراً لكم حقاً…موفقين

  2. alamhawae يقول:

    كلااام رائع بل ثمين جداً…شكراً لكم

ضع تعقيباً ..